كيف تعد خطة تسويق الكترونى ناجحة ؟

أُضيفت في : الثلاثاء 19-09-2017

كيف تعد خطة تسويق الكترونى ناجحة ؟

 

التسويق الالكتروني، هذه الكلمة التي كثيراً ما نسمعها، ربما كانت مبهمة لدى البعض و لكنها صارت مستهدفة و مطللوبة لدى الكثير من مسؤولي الإدارة العليا و كذلك البيع و التسويق بكثير من المؤسسات، هذه الكلمة تطرح في أذهاننا الكثير من التساؤلات المهمة .....

ما هو التسويق الالكتروني؟ و ما هي قنواته؟ ما هي أفضل وسائله؟ هل سأكتفي بوسيلة واحدة أم أكثر من وسيلة؟ ما هي مراحل عملي على التسويق الالكتروني؟ متى أنتقل من مرحلة للتالية؟

كل هذه الأسئلة و غيرها هامة جدا لتحديد استراتيجية محددة و ناجحة قبل الانطلاق في خطوات متتالية لمشروع التسويق الإلكتروني.

يجب دراسة شركتك و منافسيك جيداً للإجابة عنها بوضع خطة تسويق الكتروني متكاملة، قائمة على استراتيجية واضحة ومحددة حتى تستطيع من خلالها الوصول لأكبر عدد من العملاء المحتملين (Leads) ذوي الجودة العالية، و السعي من خلال فريق بيع محترف لتحويل أكبر عدد منهم لعملاء فعليين.

نقصد باستراتيجيات التسويق الالكتروني الطرق والتقنيات التي يمكنك استخدامها عبر شبكة الإنترنت في تحقيق أهدافك والوصول إلى عملائك والتي تضمن زيادة زوار موقعك و حساباتك على شبكات التواصل الاجتماعي، وزيادة الطلب على منتجك أو خدمتك وقبل ذلك كله زيادة الوعي (Branding) بالعلامة التجارية الخاصة بك.

وتتمحور استراتيجية التسويق حول أهدافك التجارية الشاملة وهو ما يتضمن تعريفاً بعملك ووصفاً لمنتجاتك أو خدماتك مع تحديد الميزة (المزايا) التنافسية و ربما الميزة التنافسية الأحادية التي تميزك (Unique selling proposition) والمعلومات الخاصة بعميلك المستهدف (Buyer persona) ودور الشركة وعلاقتها بالمنافسين وغيره من الأمور التي تعتبر وثيقة جوهرية تقوم على أساسها خطة تسويق الكترونى محددة يتحرك من خلالها فريق العمل الخاص بك.

وبالتالي لا تستطيع بناء خطة التسويق الالكتروني بدون استراتيجية تحددها لفريق عملك وتكون واضحة للجميع، وهذه بعض النصائح والاقتراحات التي نضعها بين أيديكم عند البدء.

وضع استراتيجية للتسويق الالكتروني :

أولاً

تحديد العميل المستهدف (Buyer Persona)حتى تستطيع تحديد  كثير من الأمور مثل اللغة التي سوف تخاطبه بها و هل ستكون لغه عامية أم تحترم أصول و قواعد اللغة و استراتيجية النشر التي تحدد المحتوى المنشور ليكون جاذبا للشريحة المستهدفة، إضافة للتصميمات الفنية من حيث الروح و الألوان المستخدمة و كذلك أوقات النشر و شبكات التواصل المستخدمة هذا إضافة إلى الثقافة التي ستعتمد عليها في مخاطبته فاستهداف الشباب يختلف عن استهداف الآباء والأمهات واستهداف النساء يختلف عن استهداف الرجال وهكذا ستجد أن كل فئة من فئات العملاء لها لغة تخاطبها من خلالها وثقافة عليك أن تعتمد عليها

لذا عليك أن تحدد بدقة عميلك المستهدف لديك من خلال جمع أكبر قدر من المعلومات عنه ودراسة سلوكه وثقافته ومدى حاجته لمنتجك أو خدمتك.

ثانياً

دراسة منتجك أو خدمتك جيدا و كذلك منافسيك لتحديد الميزات التنافسية و من ثم الرسالة التسويقية الخاصة بك و التي تعتمد عليها والتي ستكون طريقك نحو إشهار منتجاتك أو خدماتك عبر موقعك الالكتروني أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها من أدوات التسويق الالكتروني المتنوعة.

ثالثاً

وضع خطة ترويج لمنتجاتك أو خدماتك تناسب فئة العملاء المستهدفين لديك تبدأ من خلال تصميم موقع فعال يتسم بالبساطة والمرونة والقابلية للتطوير من أجل عرض منتجاتك أو خدماتك عبر شبكة الإنترنت، ثم الانتقال لباقي الخطوات المقترحة بالخطة من شبكات التواصل الاجتماعي لحملات إعلانية مدفوعة و حملات البريد الالكتروني و .....  

رابعاً

احرص على تهيئة موقعك وتحسين ظهوره على محركات البحث العالمية و على رأسها جوجل حتى تستطيع الوصول للعملاء الباحثين عن خدمتك أو منتجك على محرك البحث ((SEO.

خامساً

احرص على وجودك على شبكات التواصل الاجتماعي التي يتواجد فيها عميلك المستهدف

سادساً

سوق لمنتجاتك أو خدماتك عن طريق المحتوى فالقاعدة أن المحتوى هو الملك، و إياك أن تجعل حساباتك مثل قنوات الإعلانات لا تتحدث إلا عن منتجاتك و خدماتك فيهجرك متابعيك.

سابعاً

احرص على استخدام أدوات تحليل نتائج التسويق الخاصة بك وادرسها جيداً حتى تستطيع التركيز في الوصول إلى عملائك وتطوير منتجاتك أو خدماتك بناء على ما يصلك من ردود أفعال عملائك وآرائهم واقتراحاتهم و قياس مدى نجاح خطواتك.

ثامناً

احرص على الوصول لعملائك عن طريق المسابقات واستطلاعات الرأي عبر موقعك الالكتروني أو عبر مواقع السوشيال ميديا.

تاسعاً

احرص على تنوع حملتك الإعلانية عن طريق فيس بوك أو محرك البحث جوجل أو عن طريق البريد الالكتروني أو عن طريق مواقع الإعلانات والأدلة الالكترونية حتى تستطيع تحقيق الترويج المناسب لمنتجاتك أو خدماتك والوصول إلى عملائك المستهدفين

وأخيراً احرص قدر استطاعتك على التواصل الجيد والمتابعة الجيدة لعملائك لإشهار علامتك التجارية ثم الوصول لعملاء محتملين و تحويلهم لعملاء فعليين ثم الانتقال للمرحلة الأهم و الأقوى تسويقيا و هي خلق ولاء العميل لعلامتك التجارية ليتحول إلى سفير لشركتك أو كما نسميه عميل ولّاد.

 الكاتب : ayman mostafa